فضاءات الدهشة

يهتم بالكتابة المدهشة..رئيس التحرير أحمد الفلاحي

بوست

حالة جامحة…

منى هيثم/ اليمن

 

بداية الحب في قلبين جنحا إلى السماء سكنا.. حبيبان يهيمان في حالة حب ألفت أحاسيسهما الوحدة في عالم الحب. يعتقد لهما أن لا حياة خارج ذاك الفضاء الحميم وكل التفاصيل التي تبدو كأنها مراسيم يومية لا يملون منها.. ولا يقبلون أن تنافسها أي تغيرات أو جزئيات..

حالة الحب الجامحة لا يفكر الحبيبان بمصير لها. وإن صدمت أحد جناحيها سحابة، هوت من عيون الحبيبان دموع ماطرة، فتنتهي كل التفاصيل التي حوت حالة الحب على طيران الخيال.. إلى الهبوط الاضطراري..

حالة الحب التي تسكن السماء، في الأرض هي قصة هبوط اضطراري.
جناح تكسر..
وجناح اكتفى بالصمت و غاب في الصمت..

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *