فضاءات الدهشة

يهتم بالكتابة المدهشة..رئيس التحرير أحمد الفلاحي

نصوص

الرمادي…

جمعة عبد العليم/ ليبيا

 

الرمادي…
ليس لونا سيئاً بالمطلق
هو ظل الأنا
حين تأكلها الحيرة
وهي تعاين
جملة من الاحتمالات السيئة
هو درجة العقل
بين سواد الجهل الدامس
ووساوس الفوتوفوبيا
هو الضمير الحي
ينبض في المنطقة الفاصلة
بين الوحش والإنسان
هو أن تكون أنت
ولا تجرفك دوامة
المروجين للبهرجة
هو أن تكون قادراً على الصمت
لحظة تحوّل الكلمات
إلى سكاكين حادة
تطعن جسد التعايش
اللون الرمادي لا بأس به
يخفف وطأة العنف الباهر
يفتّح ظلمة الكراهية
على شيء من المحبة
اللون الرمادي
أفضل من الأسود الحاقد
والأبيض الحاد..
الرمادي ودود
يريح حدقة القلب
ويساهم في هدأة العاطفة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *